الثلاثاء، 7 أبريل، 2009

رثاء في حب مصر

كم كنت احبها واشتاق لحضنها
كم كنت ارتجف عند سماع اسمها
كم كنت اقشعر عند روؤية علمها
كم كنت اتمنى ان اضحي لاجلها
ما هي
من تكون
هي مصر
ام الدنيااااا
الله يرحمها
بوفاتها
شرد اولادها
تلطمت بناتها
بوفاتها
حطم قلوب ابنائها
تخبطو
تخبطو
في تراثها
ذهبت
ذهبت وتركت ابنائها لجيرانه
منهم من يحنو
ومنهم من يدمر
ردي عليه يا أمي
ردي
الى اين نسير
الى اين
كم اود القاكي
كم اود اشعر باحتوائك لي
بخوفك على مستقبلي
بغيرتك علي
بسهرك بشغفك على مستقبلي
الحقيني يا امي
الحقيني
انقزيني من الضياع
انقذيني من ايدي السفهاء الأغبياء
انقذيني
عديني بأن تعودي
اني اتوسل اليكي
اني ملقى تحت قدميكي
نعم ملقى تحت قدميكي
فانا جنتك
نعم جنتك
عودي يا امي
عودي يا أمي

‏هناك تعليقان (2):

Dr.Dalia Hikal يقول...

عن نفسى مصر بالنسبة لى أهلى موجودين فيها بس..وده اللى بيربطنى بيها..بس هل أهلى فرحانين بيه بعد ماتعبوا فيه وعلمونى ووصلونى أعلى شهادات للأسف لأ لأن معدش شرط إتعب وذاكر مستقبلك هايكون أفضل بل أبناء مصر في أزمة أحييكي ع براعتك فى وصف إحساسنا وبجدارة ونضم صوتنا لكى"عودى يا أمي"..تعبنا من سياسة ع المتضرر اللجؤ للقضاء..حقنا نفرح بكفاحنا..بعد الحرب نصر..بعد الليل نهار..ليه فيكى بنعاني من الحسرةبعدالتفوق..إستمرى يا رونا إنتي صوت شباب مصر..أختك داليا

الوفية للأبـــد -- مها أحمد يقول...

ايوة مصر ماتت من كل النواحي لكن فيها حاجة بتخلينا اسعد الناس فيها و هي اهلنا و سندنا و ظهرنا و كل حبايبنا و اصحابنا اللي بجد --- هم دول بجد اللي بيهون علشانهم الصعب --- ربنا يحميكي يا أ/رانيا و دايما في تقدم يا رب و بجد كلامك جميل جدا --- و سلامي للدكتور داليا